طباعة
الأحد, 03 حزيران/يونيو 2012 15:32

الدورة (34) للجنة المرأة العربية

قيم الموضوع
(0 أصوات)

شاركت وزارة الشؤون الاجتماعية في أعمال الدورة (34) للجنة المرأة العربية التي عقدت يومي 22-23/4/2012م بمقر جامعة الدول العربية في جمهورية مصر العربية .
وتم خلال الاجتماع استعراض تقرير نشاط إدارة بالأمانة العامة للجامعة العربية ما بين دورتي اللجنة (33)و(34), والتقارير المقدمة من قبل المنظمات العربية والدولية المتخصصة وأكُد علي أهمية مواصلة هذا التعاون في الأنشطة والبرامج ذات الاهتمام المشترك. حيث تم في الاجتماع استعراض في الاجتماع الخطة الإستراتيجية حول مكافحة الأمية بين النساء في المنطقة العربية, وتم الاتفاق علي أهمية تحديث البيانات والمعلومات المذكورة في الخطة واعتمادها من قبل الدول الأعضاء,وتم استعراض أوراق عمل مقدمة من بعض الدول العربية حول دور المرأة في عملية بناء الدولة الديمقراطية وهي (تونس ,فلسطين,العراق,اليمن,مصر,ليبيا)وتناولت الورقة المقدمة من الوفد الليبي (( دور ومشاركة المرأة الليبية في الحركة الشعبية 2001-2012م ومسار التغير نحو الديمقراطية للأستاذة فوزية سيالة والتي رحبت بالحضور وتحدثت فيها عن معاناة المرأة الليبية في النظام السابق والصورة التي وضعها النظام لها عموماً من تسويقها علي أنها إما حارسة من حارسات الدكتاتور أو ما يسمي بالراهبات الثوريات ,مما أدي بها الي العزوف عن المشاركات السياسية والاقتصادية والاجتماعية بشكل جاد، وبذلك نجح اللا نظام المنهار في تغيب دور المرأة في تعطيل تطلعاتها أفكارها ورؤاها ولكنها كانت كامنة في عقلها دون الخروج بها الي النور، وقد نوهت الأستاذة عما تعرضت له المرأة من قبل أزلام القذافي، وأشارت أيضاً الي دور المرأة الليبية في هذه الثورة حيث وضعت لنفسها بصمة تاريخية حين ضحت المرأة بزوجها وابنها وشقيقها ووالدها شهداء في سبيل نصرة ليبيا وتحريرها من عبودية الطاغي وأزلامه،  ولقد لعبت المرأة أيضا ادوار مختلفة فكانت أول من قام بخياطة أعلام الاستقلال وتوزيع السلاح بين صفوف الثوار وعلاج الجرحي وأعداد الوجبات للمناضلين في الجبهات ، بل جعلت منزلها مقرا امنا لتخبئة الثوار ومستشفي لعلاجهم.واستمر دورها حتي بعد تحرير ليبيا فساهمت في الأسواق الخيرية (بازارات ) لتغطية مصاريف احتياجات الجرحي.
وانطلاق من خلال الدورة الموقع الالكتروني لموسوعة وضع المرأة في التشريعات العربية وذلك بحضور عدد من الشخصيات علي رأسها الأمين العام لجامعة الدول العربية د. نبيل العربي ورئيسة المجلس القومي للمرأة بجمهورية مصر العربية السفيرة ميرفت التلاوي.
كما عقد المنتدى العربي لمناصرة قضايا المرأة في مسار التحول الديمقراطي الذي جاء تحت شعار "نحو مشاركة فعالة للمرأة العربية في مسار التحول الديمقراطي " وتم خلاله مناقشة الوضع الراهن للمرأة العربية في ظل المتغيرات السياسية ،وأيضا دور الحكومات الجديدة في تعزيز ومناصرة حقوق المرأة العربية

قراءة 1661 مرات آخر تعديل على الإثنين, 04 حزيران/يونيو 2012 11:39