طباعة
الأربعاء, 04 تموز/يوليو 2012 09:26

صمتك يحمي مجرماً وتبليغك ينقد روحاً

قيم الموضوع
(0 أصوات)

تحت شعار:

" صمتك يحمي مُجرما وتبليغك ينقذ روحاً "

ورشة تدريبية على خط الساخن1517

نظمت يوم السبت الموافق14/4/2012 بفندق السرايا بالعاصمة طرابلس ورشة تدريبية على الخط الساخن للحماية من العنف في ليبيا، برعاية وزارة الشئون الاجتماعية وبالتعاون مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة والهيئة الطبية الدولية،  والجمعية الليبية للصحة النفسية.

استهدفت الورشة التدريبية عدد من الأخصائيات الاجتماعيات بوزارة الشئون الاجتماعية، وخارجها، بالإضافة إلى عدد من القانونيات المهتمات بالعنف والمعنفات، وركزت الورشة التدريبية على الخط الساخن على أهمية تفعيل هذا  الخط  واستخدامه، وتدريب كوادر قادرة على أن تكون قيادات تشرف على المزيد من الكوادر القادرة على التعامل مع الخط الساخن، الذي يمثل احد أهم الآليات الفاعلة في التعامل مع مشكلة العنف، وذلك من خلال وفائه بمتطلبات المواجهة العاجلة، سواء تمثلت هذه المواجهة في شكل معلومة عن العنف والاعتداء، أو تقديم مشورة تستند عليها ملابسات حدوث حادثة فردية، أو أسرية، متصلة بالعنف أو توجيه لأماكن الخدمات الطبية والنفسية والاجتماعية في علاج حالات التابعة للخط الساخن.

وتأتي أهمية الحاجة إلى خط الحماية من العنف أن المُعنّفين عادة يترددون في الإبلاغ عما يتعرضون له من عنف وخاصة فئة النساء والأطفال وذلك لأسباب منها: صلة القرابة التي قد تربط المعتدي بالضحية، الخوف من الملاحقة القضائية للمُعتدي والخوف من الفضيحة من ناحية الضحية بين اقرأنه أو من ناحية الأسرة بين الأقارب والجيران، كما أن المرأة المتزوجة عادة ما نفصل البقاء مع الزوج العنيف لأسباب اجتماعية كالحفاظ على الأطفال وتوفير متطلباتهم المادية والاجتماعية، حيث أن الدخول في إجراءات قضائية ضد الزوج لأبعد دخولا آمنا وضامنا للحقوق في نظر الكثيرات.

ومن المعلوم أن هذه الورشة التدريبية استمرت سبع أيام  على التوالي في الفترتين الصباحية والمسائية ، وقد تخلل الورشة العديد من المحاضرات التدريبية والنفسية وعرض أفلام وإعطاء الفرصة للنقاش مع مراجعة التقييم اليومي.      

 

قراءة 1244 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 04 تموز/يوليو 2012 10:05