طباعة
الأحد, 21 تشرين1/أكتوير 2012 10:37

مركز الدراسات الاجتماعية في أول نشاط له بعد ثورة 17 فبراير

قيم الموضوع
(2 أصوات)

دورة تنشيطية في مجال البحث الاجتماعي في أول نشاط لمركز الدراسات الاجتماعية بعد التحرير، وبعد فترة طويلة من الركود والتعطيل، بدأت فعاليات الدورة التنشيطية في مجال البحث الاجتماعي لباحثي مركز الدراسات الاجتماعية تحت إشراف ادارة البحوث والدراسات،  وبالتعاون مع إدارة الدعم الفني، بدأت الدورة يوم 14/أكتوبر وتنتهي يوم الثامن عشر من نفس الشهر، بمقر صندوق التضامن الاجتماعي بسيدي المصري، وتهدف هذه الدورة الى تنشيط معارف الباحثين بالمركز من المتخصصين في العلوم الاجتماعية ، ورفع كفاءتهم وتبادل الخبرات بما يمكنهم من تنفيذ البحوث،  واقتراح وتطوير العمل بالمركز لتحقيق التواصل والتعاون العلمي بين الباحثين، والوقوف على برامج المراكز البحثية والمشاركة في تنفيذها. وتتكون الدورة من عدة محاور نذكر منها: • أسس مناهج البحث الاجتماعي. • تشخيص واقع المجتمع الليبي والتصورات الاجرائية للبحث الاجتماعي التطبيقي. • اتجاهات االعلوم الاجتماعية في دراسة المجتمع. • المشكلات الاجتماعية الملحة للدراسة في المجتمع الليبي. • دور وتحليل البيانات في البحث العلمي. • آفاق البحث الاجتماعي في ليبيا دور المركز في تذليل التحديات المحتملة. ويقوم بإلقاء المحاضرات، وإدارة ورش العمل وحلقات النقاش في هذه الدورة التنشيطية نخبة من الخبراء الليبيين في المجال الاجتماعي، وأساتذة علم الاجتماع بالجامعات الليبية. تأتي هذه الدورة التنشيطية بعد توقف دام عامين تقريبا لكافة نشاطات مركز الدراسات الاجتماعية التابع لوزارة الشئون الاجتماعية، وهي  كما أسلفنا أول نشاط لمركز الدراسات الاجتماعية بعد ثورة 17 فبراير، والتي نأمل ان تحقق أهدافها وأن تكون أول الغيث لمزيد من النشاطات والفعاليات لمركز الدراسات الاجتماعية.

قراءة 2748 مرات